السياحه فى سوريا

Egyptian Antiquitiesقسم يهتم بتدريس المقررات وإجراء البحوث في المجالات التالية: (الاقتصاد بفروعه - الاقتصاد الدولي - اقتصاديات السياحة - أساسيات السياحة - التنمية السياحية - التخطيط السياحي - التسويق السياحي - إدارة المنشأت السياحية الدولية - سيكولوجية العملاء - التشريعات السياحية - نظم المعلومات السياحية - دراسة جدوى المشروعات السياحية - الجغرافية السياحية - الإحصاء السياحي - المحاسبة السياحية - العلاقات العامة - الترويج السياحي)

المشرف: عمرو المصرى

صورة العضو الرمزية
عمرو المصرى
مشاركات: 2906
اشترك في: الأحد أكتوبر 11, 2009 2:40 pm
اتصال:

السياحه فى سوريا

مشاركة بواسطة عمرو المصرى »

السياحة في سوريا :
تعتبر السياحة من أهم مصادر الدخل القومي في سوريا، كما أن الشعب السوري معتاد على وجود السياح منذ القدم. وتتميز سوريا بوفرة في المزارات السياحية على اختلاف أنواعها وتنتشر المصايف في سوريا على الجبال في مناطق كثيرة جدا إضافة لمصايف الساحل السورى الجميل التي يتلاقى فيه البحر مع الغابة التي تغطي الجبال الساحلية ببساط اخضر وتتخللها الأنهار والشلالات والينابيع والبحيرات الرائعة وتحيط بها الغابات من كل جانب.

Tourism in Syria
Tourism is the most important sources of national income in Syria, and that the Syrian people accustomed to the presence of tourists since ancient times. Featuring Syria plenty of sights of different types and spread Resorts in Syria to the mountains in too many areas in addition to resorts Syrian coast beautiful by joining the sea with the forest, which covers the coastal mountains Bbassat green interspersed with rivers, waterfalls, springs, lakes, magnificent, surrounded by forest on all sides.

" مدن اثرية والقلاع "
Cities of ancient and historic castles

تدمر:
تدمر إحدى أهم المدن الأثرية عالميآ لها شهرتها ومكانتها، تقع في وسط سوريا وتتبع لمحافظة حمص، هي مدينة ذات أهمية تاريخية حيث كانت عاصمة مملكة تدمر وهي اليوم مدينة سياحية. تبعد 215 كيلومتر عن مدينة دمشق إلى الشمال الشرقي منها، وتقع على بعد 150 إلى الجنوب الغربي من نهر الفرات و160 كيلومتر شرق مدينة حمص. تعرف حاليا في سوريا باسم "عروس الصحراء"، وتدمر هي أقدم تسمية للمدينة وقد ظهرت في المخطوطات البابلية التي وجدت في مملكة ماري السورية على الفرات وتعني "بلد المقاومين" باللغة العمورية و"البلد التي لا تقهر" باللغة الآرامية السورية القديمة، ارتفع شأن المدينة بعد أن أصبحت عاصمة لمملكة من اهم ممالك الشرق مملكة تدمر ونافست روما وبسطت نفوذها على مناطق واسعة واتصفت تدمر بغناها الكبير وكانت مركزآ تجاريآ، واليوم هذة هي تدمر تتميز بأثارها الرائعة التي تدل على عظمتها وما وصلت اليه في سالف الزمان، تنتشر أثار تدمر على مساحة واسعة وتتكون من شوارع ممتدة تحيط بها ألاعمدة وبوابات ومعابد ومسرح وحانات واكرابول وتتراتيل ومساكن وقصور وخزانات ومدافن وقلعة تاريخية.
في المدينة متحف تدمر التي يضم اثار المدينة العريقة من تماثيل مجسمات ومخطوطات ونقوش ولقى أثرية هامة وكذلك متحف التقاليد الشعبية الذي يجسد تراث البادية والحياة لسكان تدمر، ويقام في المدينة مهرجان سياحي سنوي تتفاعل فيه الانشطة الفنية بمشاركة فنانين سوريين وعرب وفرق فنية وتقام العروض والمسابقات التراثية والفلكلورية من سباقات للهجن وعرض للخيول العربية الاصيلة وغعاليات ثقافية وادبية وسهرات سياحية .

Palmyra
Destroy one of the most ancient cities worldwide fame and her position, located in central Syria and affiliated Homs, is a city of historic importance as the capital of Palmyra is a city of tourism. 215 km away from the city of Damascus to the north-east of them, located at a distance of 150 to the south-west of the Euphrates River, 160 km east of the city of Homs. Currently known in Syria as the "bride of the desert", and destroy is the oldest label of the city have appeared in the manuscripts of the Babylonian found in Mari, Syria on the Euphrates, which means "country of resistance" in Amorite and the "country that are not invincible" in Aramaic, the higher would the city after it became the capital of the Kingdom of the major kingdoms of the East Palmyra and compete Rome extended its authority over wide areas and characterized by destroying its wealth great and was a trading center, and today this is destroying the distinguished monuments wonderful show its greatness and have reached once upon a time, spread caused damage over a wide area It consists of an extended streets surrounded by pillars and gates, temples, theater, bars and Acrapol and Ttrutil and houses and palaces, reservoirs, landfills and historical castle.
The city's Museum of Palmyra, includes the effects of the old city of statues of figures, and manuscripts and inscriptions of people have been important archaeological as well as the Museum of Popular Traditions, which embodies the heritage of the desert and the life of the inhabitants of Palmyra, held at the city tourism festival annual RFID in which technical activities with the participation of Syrian artists, Arabs and technical teams will be held presentations and contests the traditional and folk Camel races and the presentation of Arab horses and Gaagliat cultural and literary evenings and tourist destination. ..


افاميا:
أفاميا مدينة أثرية سورية تقع على مسافة 60 كم شمال محافظة حماة يحتوي موقع أفاميا على سويات تاريخية ترقى للعصور الهلنستية والرومانية والبيزنطية والإسلامية توجد فيها قلعة المضيق :
تقع قلعة المضيق غرب مدينة أفاميا وتتربع في منظر مهيب مطل على المنطقة وهي إحدى القلاع الكثيرة المنتشرة على امتداد جبال الساحل السوري. ويعتقد أن القلعة كانت أكربولًا لها ثم أصبحت في العهد الروماني موقعًا حربيًا وهي قلعه جميلة تتربع بالقرب من أفاميا. أما حاليًا فيعتبر بناء الحصن عربيًا وكذلك طراز هندسته، والبناء العربي للقلعة هي من آثار نور الدين زنكي والقرية التي داخل الحصن كبيرة حافلة بالدور المبنية من أنقاض السور والأبراج ومباني أفاميا القديمة. للقلعة سور عظيم مرتفع على هيئة مضلع غير منتظم، ركبت عليه أبراج كثيرة مربعة الشكل، وللقلعة باب كبير تعلوه قنطرة وحوله برجان مربعان للحراسة.
ومعظم السور ما زال بحالة جيدة ماعدا أحجار التضاريس التي كانت عليه التي تهدمت في بعض جوانبها إلا في القسم الغربي من السور. لم يزد الصليبيون على القلعة أي أثر جديد بعد أن استولوا عليها عام 1106 م واستقروا فيها وجعلوها معقلًا حاميًا لعاصمتهم أنطاكيا على الساحل السوري وبقيت في حوزتهم حتى استخلصها نور الدين زنكي عام 1149 م، وقد أصابتها الزلازل في أوائل القرن الثاني عشر الميلادي (1157 م) فهدمت معظم منشآتها وأمر نور الدين زنكي بإعادة ترميمها وإعادة بناء سورها وأكثر أبراجها وترميم شوارعها العديد من مبانيها ومنشآتها....


Ancient city of Apamea Syria is located at a distance of 60 km north of Hama Apamea site contains the historical Suiat amount of Hellenistic times, Romanian, Byzantine and Islamic castle where the Straits:
Castle is located west of the Straits Apamea and sits overlooking the majestic landscape in the region, one of the many castles scattered along the mountains of the Syrian coast. It is believed that the castle was Okrbula it then became the Roman sites of war, a beautiful castle sits near Apamea. The current building is considered an Arab fortress, as well as model geometry, and Arab construction of the castle is one of the effects of Nur ad-Din and the village inside the fort a large role-based bus from the ruins of the wall and towers and buildings of ancient Apamea. Great Wall of the castle high in the form of an irregular polygon, installed by the many square towers, and the castle gate arched and around the squares of the guard towers.
Most of the fence is still in good condition, except for stones terrain that it was destroyed, which in some respects only in the western section of the fence. Did not exceed the Crusaders Castle no effect again after they captured in 1106 and settled in and made it a stronghold of the protector of the capital of Antioch on the Syrian coast and remained in the possession of even learned Nur ad-Din in 1149, has been hit by earthquakes in the early Twelfth Century (1157) demolishing most of the facilities and Nur ad-Din is re-renovated and re-building of the wall, more towers and repairing streets, many of the buildings and facilities.


اوغاريت :
اوغاريت هي مملكة قديمة في سورية كشفت أنقاضها في تل أثري يدعى رأس شمرا وكذالك في رأس ابن هاني تتبع محافظة اللاذقية على مسافة 12 كم إلى الشمال من مدينة اللاذقية على ساحل البحر الأبيض المتوسط.ومدينة أثرية قديمة وقد بينت الحفريات والأسبار الأثرية أن موقع رأس شمرا يشمل على حوالي 20 سوية أثرية (استيطان) تعود حتى العام 7500 ق.م. إلا أنه مع حلول الألف الثاني قبل الميلاد تضخم الاستيطان في الموقع لتتشكل ما عرف باسم أوغاريت هذا الاسم الذي كان معروفًا قبل اكتشافها - صدفة في العام 1928م - من خلال ذكرها في نصوص مملكة ماري، حيث تذكر النصوص زيارة الملك زميري ليم في العام 1765 ق.م لأوغاريت، ومن رقيم آخر عثر عليه أيضًا في وثائق ماري، وهو عبارة عن رسالة من ملك أوغاريت إلى ملك يمحاض بعاصمتها حلب، يرجوه فيها أن يطلب من ملك ماري (مملكة ماري على نهر الفرات في سوريا) أن يسمح له بزيارة قصر ماري الذي كان ذائع الصيت في ذلك الوقت، وإن دل هذا على حرص أغاريت على إقامة علاقات طيبة مع ملك ماري فإنه يدل في نفس الوقت بأنه يحرص أن تكون هذه العلاقة عن طريق وبمعرفة ملك يمحاض القوي في حلب. وكذلك ورد ذكر أوغاريت في النصوص الحثية المكتشفة في الأناضول وسورية ورسائل تل العمارنة المكتشفة في مصر. وتبين من الحفريات أن أوغاريت كانت عاصمة لمملكة بلغت مساحتها 5425 كم مربع تقريبًا في القرنين الخامس عشر والثاني عشر قبل الميلاد وهي فترة ازدهار المملكة.
يـُقدّر عدد سكان مدينة أوغاريت في القرن الثالث عشر قبل الميلاد بـ 8000- 6000 نسمة وذلك اعتمادًا على بقايا البيوت العشرة آلاف المكتشفة فيها، أما سكان باقي المملكة فيقدرون بـ 50000 إلى 35000 نسمة، موزعين على 150-200 قرية ومزرعة تابعة للعاصمة. وتبين النصوص وجود سكان حوريين وحيثيين وقبارصة في العاصمة أوغاريت، كذلك بعض الجبيليين والأرواديين والصوريين والمصريين.
كما يشير عالم المصريات النمساوي مانفريد بيتاك (بالإنجليزية: Manfred Bietak‏) إلى أن الهكسوس في حوالي 1600 ق.م. كانوا على علاقة وثيقة مع الأوغاريتين وذلك من خلال ما بينته الحفريات في أوريس عاصمة الهكسوس، وقد أشارت العديد من المصادر القديمة إلى أوغاريت وحضارتها ومدى تقدم سكانها وازدهار الصناعة والتجارة مع حضارات البحر الأبيض المتوسط وكانت لأوغاريت أهمية تجارية كبير.


Is an old kingdom in Syria uncovered ruins in the archaeological hill called Ras Shamra, and also to Ras Ibn Hani tracking Lattakia at a distance of 12 km to the north of the city of Latakia on the Mediterranean coast. And the city of ancient old showed excavations and Alospar archaeological the site of Ras Shamra to encompass together about 20 archaeological (settlement) date back up to the year 7500 BC. M. However, with the solutions of the second millennium BC inflation occupation of the site to form what is known as Ugarit this name which was unknown before the discovery - by accident in 1928 - through mentioned in the texts of Mari, which states, texts king's visit Zimiri William in 1765 BC. M of Ugarit, and tablet last found also in the documents of Mary, which is a message from the king of Ugarit king of Yamhad its capital of Aleppo, hope for the request from the king of Mari (Mari on the Euphrates River in Syria) that allows him to visit the Palace of Mary, who was well-known at the time, suggesting that the the contemporary keen on establishing good relations with the king of Mary, it indicates at the same time he was keen that this relationship is through the knowledge of the king Yamhad strong in Aleppo. As well as mentioned in the Ugaritic texts found in Hittite Anatolia, Syria and the Amarna letters discovered in Egypt. And found that the excavation of Ugarit was the capital of the Kingdom amounted to an area of 5425 square kilometers, almost in the fifteenth century and the second century BC, a period of prosperity of the Kingdom.
The estimated population of the city of Ugarit in the thirteenth century BC by 8000 - 6000 people, depending on the remnants of the houses discovered by ten thousand, and those in the rest of the Kingdom Afikdron b 50000 to 35000 people, distributed in 150-200 villages and farms belonging to the capital. The texts show that the inhabitants Hurien and Hittite and Cypriot in the capital of Ugarit, as well as some Alajabiliyn and Aloruaien and on paper and the Egyptians.
Also refers Egyptologist Austrian Manfred Pitak (in English: Manfred Bietak) that the Hyksos in about 1600 BC. M. They were a close relationship with Aloogarritin through as demonstrated by the excavations in the Auris, capital of the Hyksos, and has indicated a variety of sources to the ancient Ugarit and civilization and the progress of population and prosperity of industry and trade with the civilizations of the Mediterranean and was Ugarit commercial importance significantly.

بصرى:
بصرى هي مدينة تاريخية تتبع محافظة درعا في الجمهورية العربية السورية حيث تبعد 40 كم عن مركز مدينة درعا وحوالي 140 كم عن دمشق وترتفع عن سطح البحر بحوالي /850/ مترا، كانت بصرى عاصمة دينية ومركزا تجاريا هاما وممرا على طريق الحرير الذي يمتد إلى الصين ومنارة للحضارة في عدة عصور تعود لآلاف السنين، وكان الرسول الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم،أثناء رحلاته التجارية إلى دمشق (الشام) قد مر ببصرى وقابل الراهب بحيرا المسيحي الذي تنبأ بنبوته والمذكورة في القرآن والكتب المقدسة. من القرى المجاورة لمدينة بصرى صماد ومعربه وجمرين، وتتوسط منطقة حافلة بالآثار والأوابد الرومانية واليونانية وغيرها، علمًا أن المدينة تبعد 120 كم من العاصمة السورية دمشق. وهي أغنى مدن التاريخ على الإطلاق فالسائر في شوارعها يشعر وكأنه يعانق ملوك الرومان بهيبتهم ويعيش في الزمن الغابر وكأنه أحد أشخاص ذاك الزمان، بصرى اسم ارتبط بالقلب فكل فحجارتها كالبشر تروى الكثير من الأساطير وتداعب خيال الزائر ومشاعره...


Bosra
Bosra is a city of historic track Deraa the Syrian Arab Republic, where 40 km from the center of a shield and about 140 km from Damascus, and rising from the sea at about / 850 / m, the optical religious capital and an important commercial center and a corridor on the Silk Road, which extends to China, and the Lighthouse of civilization in a number of times to thousands of years, and the Holy Prophet Muhammad bin Abdullah, peace be upon him, during his trips business to Damascus (Syria) has passed I am looking and is subject monk Buheira Christian predicted Npute mentioned in the Quran and the Scriptures. Villages adjacent to the city of Bosra, and a tear, and Smad Jmaren, and a region of mediating effects and wild Romanian, Greek, etc., and the city, 120 km from the Syrian capital Damascus. The richest cities in history ever one who travels the streets feel like hugging the kings of the Romans their dignity and lives in the remotest time, like a subject of that time, Bosra name associated with heart Every Vhjartha like humans tell a lot of myths and cherished visitor's imagination and feelings
(`'•.¸ (`'•.¸*¤* ¸.•'´) ¸.•'´)
=------?WELCOME ?-----=
(¸.•'´ (¸.•'´*¤* `'•.¸) `'•.¸)
عاشق الحضاره المصريه
يابلادى صورة يابلادى
انا
بحبك صورة يابلادى
http://amregyptian.blogspot.com/
http://about.me/amregyptian
صورة
صورة العضو الرمزية
جهاد
مشاركات: 674
اشترك في: الأربعاء مايو 19, 2010 11:38 am

مشاركة بواسطة جهاد »

بارك الله فيك على المعلومات القيمه وسأعود دوما للاستزاده
صورة العضو الرمزية
عمرو المصرى
مشاركات: 2906
اشترك في: الأحد أكتوبر 11, 2009 2:40 pm
اتصال:

مشاركة بواسطة عمرو المصرى »

جهاد كتب:بارك الله فيك على المعلومات القيمه وسأعود دوما للاستزاده
مشكوره ياجهاد ع مرورك الجميل وتشرفى ف اى وقت ههههههههههه:mowafeq:
(`'•.¸ (`'•.¸*¤* ¸.•'´) ¸.•'´)
=------?WELCOME ?-----=
(¸.•'´ (¸.•'´*¤* `'•.¸) `'•.¸)
عاشق الحضاره المصريه
يابلادى صورة يابلادى
انا
بحبك صورة يابلادى
http://amregyptian.blogspot.com/
http://about.me/amregyptian
صورة
أضف رد جديد

العودة إلى ”الدراسات السياحية - Tourism Studies“