العصر البرونزى بالامارات

آثار الإمارات - UAE Archaeology
صورة العضو الرمزية
جهاد
مشاركات: 674
اشترك في: الأربعاء مايو 19, 2010 11:38 am

العصر البرونزى بالامارات

مشاركة بواسطة جهاد »

العصر البرونزي


يعتبر العصر البرونزي من أطول الحقب الزمنية التي مرت بها دولة الإمارات العربية المتحدة بعد العصر الحجري. فمن الحقبة الزمنية ما بين 3200 و 1300 توجد الكثير من المواقع الأثرية تقع داخل حدود مدينة العين وفي مناطق أخرى من الدولة. يقسم العصر البرونزي في دولة الإمارات إلى ثلاثة أدوار تم عرض آثارها في متحف العين حسب تسلسلها الزمني. وهذه الأدوار هي حقبة حفيت وحقبة أم النار وحقبة وادي سوق.

فترة حفيت
صورة

معروف أن مجتمع الإمارات الذي عاش قبل خمسة آلاف عام اعتمد على استخراج النحاس وتعدينه وتسويقه، وقد كان ذلك على نطاق ضيق في بداياته الأولى أثناء فترة حفيت حوالي 3200 قبل الميلاد، إذ لم يتم العثور في المدافن التي تم تنقيبها من تلك الفترة إلا على القليل جداً من قطع النحاس. والعدد الكبير لهذه المدافن والتي تنتشر على امتداد السفوح الشمالية والشرقية لجبل حفيت تدل على أن عدد السكان كان كبيراً نوعاً ما، ولكنه لم يعثر حتى الآن على مواضع سكنية أو بقايا مستوطنات بشرية من ذلك العصر، وربما يكون سبب ذلك هو أن البيوت كانت تعتمد في بنائها على مواد قابلة للتلف مثل سعف النخيل. كشفت مدافن حفيت التي تم تنقيبها حتى الآن عن مجموعة صغيرة من الفخار الذي يشبه فخاريات جمدة نصر العراقية المنشأ، وكانت قد استوردت من هناك قبل خمسة آلاف عام. وفي فترات لاحقة، وخاصة أثناء الألفين الثاني والأول قبل الميلاد، تم إعادة استعمال الكثير من هذه المقابر وقد تم العثور على أدوات من البرونز تعود إلى هاتين الحقبتين.


حضارة أم النار

صورة

في هذه الحقبة الزمنية والتي تسمى كذلك نسبة إلى المكان الذي اكتشفت فيه لأول مرة وهي جزيرة أم النار تم اكتشاف العديد من المواقع الأثرية في مناطق مختلفة من أرض الإمارات. وهذه المواقع تمثل مستوطنات سكنية ومدافن جماعية تم تنقيب البعض منها. ومن المباني التي تم تنقيبها والتي تعود إلى حقبة أم النار مباني دائرية أشبه بالأبراج يتراوح قطرها ما بين 16 و 40 متراً. وهذه المباني تعاصر مدافن دائرية متعددة الحجرات مبنية بالأحجار المهذبة يتراوح قطرها ما بين 6 و 14 متراً. أما عدد الموتى الذين قبروا في هذه المدافن فيختلف من مدفن إلى آخر وهو يزيد عن 200 شخص في كثير من الحالات.

وحضارة أم النار معروفة في المناطق الداخلية منذ نهاية الربع الأول من الألف الثالث قبل الميلاد. أما في المناطق الساحلية فقد شاعت في النصف الثاني من الألف الثالث قبل الميلاد. وهناك أدلة كثيرة على أن أهل أم النار كان لهم اتصال بالعالم الخارجي في كل من وادي الرافدين ووادي السند. وفي تلك الحقبة تم استغلال معدن النحاس وتصديره إلى وادي الرافدين.

حضارة وادي سوق

صورة

[/font]


انبثقت هذه الحضارة من حضارة أم النار وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى وادي سوق الكائن في سلطنة عمان بين مدينتي صحار والعين، وهي تغطي النصف الأول من الألف الثاني قبل الميلاد. ونظراً لكون هذه الحضارة امتداداً لحضارة أم النار فقد أعاد أهلها في حالات كثيرة استيطان القرى القديمة التي بناها أسلافهم من قبلُ. ومدفن القطارة في مدينة العين يعتبر أول مدفن يعود إلى حقبة وادي سوق يتم اكتشافه والتنقيب فيه في دولة الإمارات، وهو مدفن مستطيل بطول 14 متر وعرض مترين فقط.

أما منطقة شمل في رأس الخيمة فهي من أكبر المراكز التي تعود إلى حضارة وادي سوق في دولة الإمارات حيث تم اكتشاف مقبرة واسعة فيها وبقايا مستوطنة تعود إلى ذلك العصر. لقد كانت حقبة الألف الثاني قبل الميلاد (وادي سوق ) تعتبر في الستينات والسبعينات من القرن الماضي حقبة مظلمة في التاريخ القديم لدولة الإمارات، ولكن أعمال المسح والتنقيب التي أجريت فيما بعد أثبتت أن الأمر لم يكن كذلك. في حقبة وادي سوق استبدلت مدافن أم النار الدائرية ذات الأشكال المنتظمة بمدافن طويلة ضيقة كما هو الحال في مدفن القطارة، أو بمدافن بيضاوية أو مدافن على شكل حدية الحصان أو مدافن فردية. وفي هذه الحقبة أصبح للنحاس شأن كبير وازداد إنتاجه.


ادارة السياحه والاثار بالامارات
صورة العضو الرمزية
جهاد
مشاركات: 674
اشترك في: الأربعاء مايو 19, 2010 11:38 am

مشاركة بواسطة جهاد »

المدفنN
صورة

في داخل حديقة آثار هيلي يوجد مدفن جماعي يعود الحقبة الأخيرة من عصر أم النار يقدر عمره بـ 2200-2000 ق.م وهو يعتبر نوعاً جديداً من مدافن ذلك العصر الذي اشتهر بالمدافن الدائرية المبنية فوق سطح الأرض. وهذا المدفن البيضاوي الشكل عبارة عن حفرة تحت سطح الأرض بطول حوالي 8 متر وعرض 2,5 متر . وقد أشتمل على بقايا هياكل عظمية لأشخاص يزيد عددهم على 500 شخص شكلوا طبقة من العظام ارتفاعها 1,70 متر، ضمت في جنباتها

صورة

مجموعة من المكتشفات الأثرية فيها أواني فخارية وأخرى برونزية وأدوات زينة .
وبالرغم من أن هذا المدفن اعتبر مدفنا ثانويا دفنت فيه رفات الجثث بعد نقلها من مدفن آخر مجاور فان التحريات التي تمت فيه أثبتت، بأنه كذلك قد ضم رفات جثث دفنت فيه مباشرة دون أن تمر بالمدفن المجاور أو غيره. لقد تم اكتشاف وتنقيب معظم أجزاء هذا المدفن من قبل الفريق المحلي التابع لإدارة الآثار والسياحة وذلك في الأعوام ما بين 1983 و 1989 .


صورة


وقد قام في السنين الأخيرة فريق فرنسي يعمل بالاشتراك مع إدارة الآثار المحلية بتنقيب الجزء غير المنقب من هذا المدفن الفريد.
هذا وقد تم اكتشاف ما يقرب من 800 إناء فخاري داخل هذا المدفن، قسم كبير منها بحالة جيدة.
أضف رد جديد

العودة إلى ”آثار الإمارات - UAE Archaeology“