اثار سبيطلة الرومانية sufetula

آثار تونس - Tunisia Archaeology
Mr.PHP
مشاركات: 4050
اشترك في: الثلاثاء مايو 01, 2007 4:27 pm
مكان: Amman - Cairo
اتصال:

اثار سبيطلة الرومانية sufetula

مشاركة بواسطة Mr.PHP »

اثار سبيطلة الرومانية sufetula


يمثل الوسط الغربي لتونس لعشاق الاكتشاف و التاريخ القديم، مسارا متميزا بين المواقع الأثرية الأكثر أهمية في المغرب العربي. هذا المسار الذي يشق مناطق جبلية و متباينة ريفية في الأساس، تحتفظ بتقاليدها الحية و الغنية، و هي تنبع من ماض ميزته حياة الرحال. و هذه المناطق بعيدة كل البعد عن البحر، كما أنها تقطع مع الصورة السياحية التقليدية. و تدل عديد الشواهد أن الحياة الحضرية كانت موجودة في هذه الربوع في القدم، و تتوزع الآثار هنا بين الحضارات النوميدية و الرومانية و البيزنطية. و من بين أشهر هذه المواقع مدينة سبيطلة التي تتميز بغنى موقعها الأثري.

مدينة سبيطلة هي وريثة سفيطلة إحدى اكبر المدن في العصر الروماني و منها استمدت تسميتها. هذه المدينة عرفت في عهدها مجدا كبيرا ، فقد شكلت عاصمة عندما قام الأمير البيزنطي غريغوار بالانشقاق عن مدينة القسطنطينية. إلا أن هذا الاستقلال لم يعمر طويلا، فقد انهزم هذا الأمير أمام جيوش الفتح الإسلامي في العام الموالي أي سنة 647 ميلادي، بعد أن حدث أمام المدينة معركة كبيرة انقضى على إثرها الوجود البيزنطي في تونس.
و تحتوي المدينة عددا هاما من المعالم أهمها الفوروم بقوسه المهيب و ساحته المعبدة و الكابتول المبنى من الحجارة الصفراء كلون الشمس، المكون من ثلاث معابد متلاصقة ، معدة لآهات رومانية و هذا الشكل من المعابد فريد في العهد الروماني. و يمكن الاطلاع كذلك على المعالم الأخرى مثل الحمامات و المسرح و قوس النصر.


صورة


سبيطلة
(وهو اسمها الرسمي ، وقد وردت أيضا في بعض الكتب باسم سفيطلة) بلدة في وسط غربي تونس، تقع في ولاية القصرين. كانت عاصمة دولة أمازيغية كاثوليكية تابعة لروما ثم للقسطنطينية فتحها عبد الله بن أبي سرح في غزوة شارك فيها سبعة قادة يسمى كل منهم عبد الله فأطلق على تلك الغزوة حملة العبادلة السبعة التي قتل فيها عبد الله بن الزبير الملك جرجير لتفتح البلاد للمسلين تماما. بها آثار رومانية وبيزنطية كثيرة وتتميز باحتوائها لمعبد الثالوث المقدس عند الرومان فينوس وجوبيتر والاخر لا اعرفه.
قال فيها صاحب معجم الأعلام: "سُبَيْطِلَة: بضم أوله وفتح ثانيه وياءٍ مثناة من تحت وطاءٍ مكسورة ولام، مدينة من مُدُن إفريقية وهي كما يزعمون مدينة جرجير الملك الرومي وبينها وبين القيروان سبعون ميلاً". وذكرها صاحب نزهة المشتاق في اختراق الآفاق بقوله: "وإذ قد انتهى بنا القول في ذكر بلاد إفريقية فلنرجع الآن إلى ذكر بلاد نفزاوة فنقول إن مدينة سبيطلة كانت مدينة جرجيس ملك الروم الأفارقة وكانت من أحسن البلاد منظراً وأكبرها قطراً وأكثرها مياهاً وأعدلها هواء وأطيبه ثرى وكانت بها بساتين وجنات وافتتحها المسلمون في صدر الإسلام وقتلوا بها ملكها العظيم المسمى جرجيس ومنها إلى مدينة قفصة مرحلة وبعض ومنها أيضاً إلى القيروان سبعون ميلاً".
ووردت في كتاب البلدان كالآتي: "والمدينة القديمة العظمى هي التي يقال لها سبيطلة، وهي التي افتتحت في أيام عثمان بن عفان، وحصرها عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن الزبير، وأمير الجيش عبد الله بن سعد بن أبي سرح سنة سبع وثلاثين".
ووردت في الروض المعطار في خبر الأقطار كتالي: "وكان عبد الله بن سعد بن أبي سرح لما بعثه عثمان إلى إفريقية غازياً لقي جرجير صاحب سبيطلة، وقاتله فقتله عبد الله بن الزبير وشن الغارات على سبيطلة، وأصاب الروم رعب شديد، ولجأوا إلى الحصون والقلاع، فاجتمع أكثر الروم بقصر الأجم فطلبوا من عبد الله بن سعد أن يأخذ منهم ثلثمائة قنطار من ذهب على أن يكف عنهم ويخرج من بلادهم، فقبل ذلك منهم وقبض المال، وكان في شرطه ان ما أصاب المسلمون قبل الصلح فهو لهم وما أصابوه بعد الصلح ردوه لهم".
ويضيف نفس المصدر: "هي مدينة قمودة، على سبعين ميلاً من القيروان، وقال عريب: على مسافة يومين من القيروان، قال اليعقوبي (2) : وهو بلد واسع فيه مدن وحصون، والمدينة القديمة العظمى هي التي يقال لها سبيطلة، وهي كانت مدينة جرجير التي دخلها عليه المسلمون في جيش عبد الله بن سعد بن أبي سرح في صدر الإسلام، وكان فيهم عبد الله بن الزبير، وكان جرجير الملك أبرز ابنته وحرض رومة على قتال المسلمين، ووعد من قتل عبد الله بن سعد بأن يعطيه ابنته ويشاطره في ملكه، وبلغ ذلك عبد الله بن سعد فحرض المسلمين ووعد من قتل الرومي الملك بأن ينفله ابنته، فقتله عبد الله بن الزبير ونفله ابن سعد ابنته، والخبر طويل مشهور".



صورة
[/font]
صورة


صورة


صورة


صورة صورة


صورة صورة

صورة

صورة

صورة

صورة


صورة

صورة

صورة







صورة

صورة

صورة


مهرجان ربيع سبيطلة

صورة

منتزه سبيطلة

صورة

صورة
حياتنا لوحة فنية ..
ألونها القول وأشكالها العمل ..
وإطارها العمر..
ورسامها نحن..
فإذا انقضت حياتنا اكتملت اللوحة ..
وعلى قدر روعتها تكون قيمتها ..
فإما أن تكون جميله ..فتستوقف المارين
أو رديئة ترمى بين أكوام المهملات...
حتى إذا قامت القيامة ..
عرض كل إنسان لوحته وانتظر عاقبته..
فأبدع في لوحتك .. فما زالت الفرشاة بيدك
:)
----------------------------------
Contact us
webmaster@aregy.com
support@aregy.com

صورة العضو الرمزية
عمرو المصرى
مشاركات: 2906
اشترك في: الأحد أكتوبر 11, 2009 2:40 pm
اتصال:

مشاركة بواسطة عمرو المصرى »

ممتاز يامستر وصور رائعه
(`'•.¸ (`'•.¸*¤* ¸.•'´) ¸.•'´)
=------?WELCOME ?-----=
(¸.•'´ (¸.•'´*¤* `'•.¸) `'•.¸)
عاشق الحضاره المصريه
يابلادى صورة يابلادى
انا
بحبك صورة يابلادى
http://amregyptian.blogspot.com/
http://about.me/amregyptian
صورة
Mr.PHP
مشاركات: 4050
اشترك في: الثلاثاء مايو 01, 2007 4:27 pm
مكان: Amman - Cairo
اتصال:

مشاركة بواسطة Mr.PHP »

شاكر مرورك الجميل يا عمرو
حياتنا لوحة فنية ..
ألونها القول وأشكالها العمل ..
وإطارها العمر..
ورسامها نحن..
فإذا انقضت حياتنا اكتملت اللوحة ..
وعلى قدر روعتها تكون قيمتها ..
فإما أن تكون جميله ..فتستوقف المارين
أو رديئة ترمى بين أكوام المهملات...
حتى إذا قامت القيامة ..
عرض كل إنسان لوحته وانتظر عاقبته..
فأبدع في لوحتك .. فما زالت الفرشاة بيدك
:)
----------------------------------
Contact us
webmaster@aregy.com
support@aregy.com

صورة العضو الرمزية
هيثم المصري
أثرى جديد
مشاركات: 237
اشترك في: الجمعة فبراير 18, 2011 2:45 pm
مكان: الأندلس

رد: اثار سبيطلة الرومانية sufetula

مشاركة بواسطة هيثم المصري »

ايه يا عم الاثار الجامدة دي

شكرااااااا ليك جدااا
أضف رد جديد

العودة إلى ”آثار تونس - Tunisia Archaeology“